منتديات عيون العراق

منتديات عيون العراق (http://www.iraqeyes.com/vb/index.php)
-   منتدى الاشعار الاسلامية (http://www.iraqeyes.com/vb/forumdisplay.php?f=313)
-   -   قصيدة ( كيف اصطباري)..رحيل الرسول الكريم ( ص) (http://www.iraqeyes.com/vb/showthread.php?t=384984)

فراس البصراوي 11-07-2018 02:51 PM

قصيدة ( كيف اصطباري)..رحيل الرسول الكريم ( ص)
 
( كيف اصطباري )..

في رثاء الرسول الأكرم( صلى الله عليه وآله وسلّم )..

كيفَ اصطباري للرزايا يا تُرى
والمُصطفى قد صارَ منزلهُ الثرى
والكونُ أمسى بعدهُ في ظُلمةٍ
وتجلّبَبت أحزانَها أُم القُرى
والبِضعةُ الزهرا ألمَّ بقلبِها
حزنٌ..فصارَ الليلُ محظورُ الكرى
والدمعُ منها للمُصابِ تصُبّهُ
فكأنهُ نهرٌ على سفحٍ جرى
مَن لي بُعيدكَ يا أبي وذخيرتي
يا غـربتي..إن غِبتَ.. ما بين الورى
والمُرتضى وقد أنحنَت أضلاعُهُ
مِن حُزنهِ.. لعظيمِ خطبٍ قد جرى
يمضي إلى تغسيلهِ ودموعهُ
تُنبيكَ عمّا فيهِ مِن حُزنٍ سَرى
أأُهيلُ فوقَ الرحمةِ العُظمى الثرى
والقلبُ مفجوعٌ ومحلولُ العُرى
وقد ارتمى الحسنانِ عِندَ تُرابهِ
ونِداهُما( جدّاه )..والحُزنُ أعترى
قلبيهما الغضينِ عِند وداعهِ
والدمعُ قبلَ القولِ للخطبِ إنبرى
( ولِزينبٍ نوحٌ لفقدِ )* المُصطفى
لعظيمِ خطبٍ في الورى قد قُدِّرا
تُخفي لظاها في الحشا وفؤادُها
أضحى رهيناً للجوى وتكدّرا
للهِ هذا الخطبُ..خطبٌ أعظمٌ
والجُرحُ في الأحشاءِ حُزناً قد قرى

فراس الكعبي

* إقتباس من قصيدة للشاعر السيد محمد أبو الفلفل القطيفي يقولِ فيها : ( ولزينبٍ نوحٌ لفقدِ شقيقِها )


New Page 1

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by 9adq_ala7sas

 ملاحظة: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط