!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
اللهم من أراد بالعراق وأهله خيراً فأعنه على ذلك ووفقه، ومن أراد بالعراق وأهله شراً فاجعل شره عليه وخذه اخذ عزيز مقتدر، يا رب العالمين .

العودة   منتديات عيون العراق > المنتديات الدينية > قـسم الـدين الصابئي

قـسم الـدين الصابئي خاص بقسم الديانه الصابئيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-29-2011, 10:32 AM
عماد عبد الرحيم الماجدي male
عضو شغلة زين

______________


عماد عبد الرحيم الماجدي غير متواجد حالياً
 
المعلومات الشخصية
مكــــــــان الاقامة :

المهنـــــــــــــــــة :

معلومات العضوية
رقم العضويــــــــة :
82700
تاريخ التسجـــــيل : Apr 2011
عدد المشـــاركـات : 58 [ ؟ ]
آخر تواجــــــــــــد :

افتراضي الصابئة في الشريعة الإسلامية الـغـراء / الـجزء الثاني

بإسم الله الحي القيوم

الـصــابــِـئــَـة

في
الــشـَـريـعـَـةِ الإســلامـِـيـّــة

الغـــــراء
الــجــزء الثاني

المحامي

عِـماد عبد الرحيم الماجدي
بسم الله الحي العـظيم الحي القيـّـوم

الرحمن الرحيم ، والسلام على كل أنبياء الّله ورسله ومنهم أنبيائنا الصابئة أجمعين آدم وشيتل ونوح وسام وإدريس ويحيى المؤمنين الصدّيقين الطاهرين وعلى علماء ورجال الدين الـــصابئـة وتابعيه العقائديين الملتزمين

ما هي الأسباب التي تقف وراء إتهامنا بما ذكرناه ؟
لقد استهدف الصابئة ، ودينهم الصابئي ، الكثير من المستشرقين والباحثين والمترجمين ، و بعض علماء اللآهوت المسيحيين ، وبعض علماء الدين المسلمين والمؤرخين [ بقصد أو دون قصد ] ، فقال قسم منهم إننا مشركين ، ومنهم من قال إننا عبدة كواكب ونجوم ، وآخر قال إننا أصحاب كتاب ، وآخر قسمنا إلى صابئة موحّدين وصابئة كافرين ، وآخر فرّق بين صابئة حرّان وصابئة البطائح ، وآخر من قال إن بعضنا موحدين وبعضنا وثنيين ، وضعـونا [ طـَـرَحـُـونـا ] على طاولة التشريح ، وبدون أية جرعة تخدير ، وبأداة تشريح غير معقمة تاريخياً ...! أخذوا تشريح هذه الملّة الصابئية الموحدة ، صاحبة أول ورابع دين موحّد ، واشترطوا علينـا أن لا نـتألم ، أرادوا استئصال إيماننا المطلق بالله الحي القيوم ... وإن مُـتـْـنـا فمقابر التأريخ مليئة بالعقائدييّن وبالمضطهدين والمستضعفين والمظلومين من مجهولي الاسم والهوية ، متناسين أن المرء َ مدفونٌ بعمله أو : ( ما مات من مات وخلف واحد من ثلاث ، عـِلمٌ ينتفع به الناس وصدقة جارية ، وولدٌ صالح ) .

أوَ لـَم يُـخلِــّـف الصابئة ، علوماً ومالاً وأولاداً صالحين ، احتلوّا و شغلوا مساحة تاريخية ظاهرة ، مما جعل المنصفين من الناس ذكر ميراثهم أو أرثهم الفكري والعلمي والإنساني هذا لحد الآن ...!

هناك من الأسباب الكثيرة التي دفع البعض ممن كتب عن ديننا الصابئي الحنيف ، وعن أتباع هذا الدين من الصابئة الموحدين ، المؤمنين بالله الحي المزكّي ، إن الأسباب التي سأدرجها ، وأتناول البعض منها ، لا يمكننا تجزئتها وأخذ كل واحدة منها على حدة ، وأعتقد جازما أن هناك ربطا جدليا بينهما ، لذا يجب التعرف إليها مجتمعة ودفعة واحدة ، ومن هذه الأسباب على سبيل المثال لا الحصر ما يلي :

1. الـغـُـمـوض الغير مُـبَـرّر
2. الـجـهـل والسكوت والخوف والعـجـَـز من قبل غالبية الصابئة ، ومن قبل رجال ديننا في النقاش الهادف مع أبناء الديانات الأخرى التي تدعو إلى وحدانية الله الخالق الناصر ، والسبب يعرفه جميع المنصفين ، بانعدام فسحة التعبير والنقاش مع الآخر التي صادرها بعض من لا يؤمن بها .

3. ازدهار الـفـكر الوضعي ، وانخراط معظم مثقفي ومتعلمي الصابئة والكثير من عامتهّم ، في أحزاب مختلفة تبنت هذا الفكر ، لأسباب سياسية واقتصادية واجتماعية ، أفرزتها ونسجتها وأملتها عليهم مرحلتهم التاريخية التي شغلوها وعاصروها .

4. رَبـط المؤسّسة الدينّية ـ كيانها ونشاطها وحركتها بـ ( رأس المال الصابئي ) مما جعلها عاجزة على الوقوف أمام أصحابه والتعرض لما يقومون به وذويهم من تصرفات خارجة عن أحكام شريعتنا الصابئية السمحة ، كما جعل هذه المؤسسة الدينية عاجزة عن نشر أي نشاط يخصهـا ، و يخص ديننا الصابئي الحنيف من نشرات وترجمات لكتبنا الدينية المقدسة ، ونشاطات المفكرين الصابئة في هذا الميدان ، والتي تشكل حتما مراجعا تـُـجبر من يريد الكـتابة عـَـنا [ دينا وأتباعاً ] من الرجوع لهذه المصادر.

5. اتـِـّـكــال المؤسّسة الدينّية على ( المتعلمين و المثقفين ) الصابئة ، في الرد على أي طرح ضد الصابئة ودينهم الصابئي الحنيف ، مما انعكس ذلك على ردود وإجابات خلفيتها ، ولاء هذا المتعلم أو المثقف لثقافته ، ولولائه الفكري الوضعي ، الذي لم يستطع التخلص منه ليفصل بين الإنتماء لدينه الصابئي الحنيف، وبين استقراءه وتفسيره من خلال ولاءه الفكري لنصوص هذا الدين .

6. احـتـكار المؤسسة الدينية للكتب الدينية الصابئية ، وعدم القيام بتـَـرجـَمتها [ ترجمة دينية صابئية متكاملة ، صحيحة وبأمانة شرعية ] ، لكل ما هو وارداً فيها ولحد الآن ....! مما ساعد على ظهور ترجمات المستشرقين ، وترجمات شخصية لا يمكن الركـون إلى أغـلب نصوصها ، أملت تـرجمتها دوافع وظـروف معـروفة لدى الجميع من صابئتنا ...! بل سببت إشـكالات شرعية لبعض رجال الدين في دول معينة معروفة .

7. افتقار الصابئي لأي خلفية وثقافة دينية معرفية صابئية ، تجعله ملماً بأحكام شريعته الصابئية ، ومطلعا على الأديان السماوية الأخرى ، والمذاهب الوضعية ليتمكن من الرد والتصدي لما يلصق و يوصم به وبدينه الموحد القويم .

8. وأخطر ما تقدم من أسباب هو عدم أو انعدام وجود المرجعية الدينية الصابئية الموحـّدة ( في الوقت الحاضر ) والتي يجب أن تفرض وجودها وهيبتها على عـُـموم الصابئة ، لما تـَـتمتع به من معرفة دينية إيمانية مستندة ومرتكزة على أحكام الشريعة الصابئية ، وسنة أنبيائها عليهم السلام ، ومن أقوال وأفعال واجتهادات رجال الدين من العلماء الصابئة الأعلام ، ومطلعة على بقية الشرائع السماوية الأخرى ، اليهودية والمسيحية والإسلامية .

لقد ساهم البعض الكثير من رجال ديننا الصابئي الأفاضل ـ من مات منهم رحمهم الله ، وبعض من الأحياء منهم حفظهم الحي المزكى ، إلى ازدهار واستمرار والتصاق هذه النعوت المفتقرة إلى الدليل والحجة بل حتى القرينة ، والطارئة على ديننا الصابئي الموحد لأسباب كثيرة ، وأهم الأسباب إضافة لما تقدم ذكره ، ما ذهب إلى بيانه المفكـّر الصابئي الجليل عـزيز سباهـي ، في مقاله الموسوم المنشور في مجلة الثقافة الجديدة في العددين 10 و 11ـ الصفحة 87 من سنة 1994 وأقـتطف منه ما يلي :

ولكي تحـتفظ هذه الفئـَـة الكهنوتية بمنزلتها الخاصة أصبحت تحرص على توارث المركز الديني وتحيط نفسها بهالة خاصة بصفتها الفئة التي يحق لها وحدها أن تتعرف على الأسـرار الدينية والتي لا تفشى إلاّ للمرشّـح لهذه الفئة وبأقساط ، عندما يجري تكريمه ... فهُـناك كتب ونصوص لا يجوز الإطلاع عليها ، إنها نصوص سريـّـة خاصة برجال الدين وحـدهم ... ولا يسلمها إلى آخرين ـ حتى من عائلته ـ إلاّ حـين يقترب من المَـوت .

إن سكوت وعجز وخوف بعض رجال الدين الصابئة للدفاع عن جوهر دينهم وأمور دنياهم ، ترك صابئتنا ودفعهم للابتعاد عن الانقياد لهم ، والتمرد على ما يطرحوه وإن كان صحيحا ، وبذلك إستسلم رجال الدين لواقعهم الذي قيدوا أنفسهم بأغلاله ، تاركين واجبهم الرسالي المكلفين به من قبل الهيي ربي ، والذي عاهدوه عند طراستهم للقيام به ، والموت في سبيله ، مانعين وحاجبين عقولهم من تبني رسالة الحي القيوم ، المكلفين بها شرعا والمتمثلنة بتثقيف وتحصين أنفسهم عقائدياً ، والقيام بما يماثل ذلك تجاه صابئتنا الأفاضل

كما يتحمل البعض الكثير من المتعلمين الصابئة ، والمثقفين منهم نفس التقصير وذاته ، حيث أنهم تخلوا عن البحث والتقصي والغور في بحر نصوص وأحكام ديننا الحنيف ، والعـمل على إبـراز الهوية الديـنية الصابـئية ، بل اعـتـبـر الكثير مــنهم أن الديـن الصابئي [ موروثا ] أدبيا ليس إلاّ ، مما دفع الكثير منهم لخدمة أفكار ونظريات وضعية خلقها إنساناً مثله ، انتحرت ذاتها وسقط جوهرها ، ولم يبقَ إلاّ من لا يقدر على تطبيقها ، أو الخائف من الاستمرار في تبنيها والدعوة إليها ، أو من يحلم بالرهان عليها ، بل دفع حياته وعمره بسخاء من أجل هذه العقائد ونشرها ، وبَـخـَـلَ في تقديم مثل هذا التفاني والإخلاص والتضحية ، من أجل أو تجاه دينه وأبناء دينه الصابئة ، وهذ حال بعض المتعلمين من الأديان السماوية الكريمة الأخرى ، أصحاب الفكر الوضعي وتابعيه ، والداعين إليه .

ولما كان ديننا الصابئي الحنيف من أول ورابع الأديان ، التي دعت إلى وحدانية الله الحي القيوم ، فقد حماه الله سبحانه ، وصان ديمومته ، وحفظ استمراره لحد الآن ... دين موحد ، وتابعيه من الصابئة قوم موحدين ، يؤمنون بالحي الأزلي ، الله الواحد الأحد ، الذي لا شريك له بسلطانه ، ويؤمنون باليوم الآخر ، ويحترمون كل الأديان التي بعثها لهداية خلقه من البشر ، ويوقرون كل الأنبياء والرسل عليهم السلام ، ويقروّن رسالاتهم ، وخاتمة هذه الرسالات ، رسالة خاتم الأنبياء محمد صلوات الله عليه .

لقد عَــّد القرآن الكريم الصابئة من أهل الكتاب الموحدين المؤمنين بالله الحي القيوم ورسله وأنبيائه ، مثلهم مثل المؤمنين الموحدين من اليهود والنصارى ، إذ جاء في سورة المائدة الآية 69 ما نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى ومن آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون
وذهـب السيد قطب رحمه الله في كـتابـه الموسوم [ في ظلال القرآن ـ ج6 ـ ص 940 ] عـنـد تـفسيـره الآية إلى الـقـول [ والصابئون هم في الغالب تلك الفئة التي تركت عبادة الأوثان قبل الرسول محمد وعبدت الله وحده ]
وقد ورد ذكر الصابئة في سورة البقرة ، الآية 62 ما نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليم ولا يحزنون
وهذه الآية الكريمة تدل دلالة واضحة على أن هناك من الأمم السالفة من آمن بالله واليوم الآخر ، كاليهود والنصارى ، وإن الصابئة من ضمن هذه الأمم بل قبلها ومن أولها ، فلهم أجرهم عند ربهم من خلال أعمالهم الصالحة ، فلا خوف عليهم يوم الحساب ولا هم يحزنون .

لقد جاء في كتاب ( إمتاع الإسماع ـ المقريزي ـ ص 67 ) ما نصه : كان المشركون من قريش يطلقون على النبي محمد ( ص ) وأتباعه في دعوته للتبشير بالدين الإسلامي إسم الصبأة ، كما أن سهيل بن عمر ، صاحَ :
يا آل غالب أتاركون محمدا والصبأة من أهل يثرب يأخذون اموالكم .

كما ورد في مسند الإمام ( أحمد ) رحمه الله ( 3/ 493 ) رواية عن ربيعة بن عباد الديلي ، وقد أسلم بعد أن كان جاهلياً ، حيث قال ( رأيت رسول الله بصر عيني بسوق ذي المجاز يقول : " يا أيها الناس قولول لا إله إلا الله تفلحوا " ويخل في فجاجها ، والناس متقصفون عليه ، فما رأيت أحداً يقول شيئاً ، وهو لا يسكت ، يقول : "يا أيها الناس قولوا لا إله إلا الله تفلحوا" إلا أن وراءه رجلاً أحول وضيئ الوجه ذا غديرتين يقول : إنه صابئ كاذب ، فقلت من هذا ؟ قالوا : محمد بن عبد الله وهو يذكر النبوة ، قلت من هذا الذي يكذبـّه ؟ قالوا عمه أبو لهب .

كما ورد في البخاري رحمه الله ، تحت باب اسلام عمر بن الخطاب ، الخليفة الثاني من الخلفاء الراشدين رضى الله عنهم أجمعين ـ ح / 3651 ، 3652، كذلك جاء بنفس المصدر : المناقب قصة اسلام أبي ذر ـ ح / 3328 ، 3648 ، وكذلك في مسند ( أحمد ) 5 / 174 , 175 ، مسلم في فضائل الصحابة ، باب : من قضائل أبي ذر / 2747 :

قالت قريش : نريد هذا ابن الخطاب الذي صبأ ، ومثل ذلك عند اسلام أبا ذر ( رض ) ، عند إشهار اسلامه في المسجد وبحضور قريش فيه : قوموا إلى هذا الصابئ ، والملاحظ أن الوثنيين في الجزيرة العربية يسمون من أسلم بهذه التسمية ( صابئ ) والصابئة كما هو ثابت من الموحدين المؤمنين بالله الواحد ( مسبح اسمه ) .

والصبأة هنا جمع لكلمة صابئ ، وهو الإنسان الموحد الداعي لوحدانية الحي المزكي .
وقال أبو العالية والربيع بن أنس والسدي وأبو الشعشاء جابر بن زيد والضحاك واسحق بن راهــويه ، إن الصابئين فرقة من أهـل الكتاب . ولهذا قال أبـو حـنيفة النعـمان بن ثابت ( رحمه الله ) ، صاحب المذهب الحنفي ، من أكبر المذاهب الإسلامية :
لا بأس بذبائحهم ومناكحتهم . وأورد بمثل هذا المآل تلميذه أبو يوسف

وقال بن أبي حاتم ، حدثنا أبي ، حدثنا عمر بن أبي عمر العدوي ، حدثنا سفيان ، قال سلمان الفارسي : سألت النبي محمد ( ص ) عن أهل دين كنت معهم ، فذكرت من صلاتهم وعبادتهم ، فنزلت تلك الآية [ إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين ... ] مما إن ابن جرير قال ، حدثنا محمد بن عبد الأعلى ، حدثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن الحسن ، قال أخبرنا زياد : إن الصابئة يصلون إلى القبلة ، ويصلون الخمس .

وقال بن أبي حاتم ، حدثنا يونس بن عبد الأعلى أخبرنا بن وهب ، أخبرني بن أبي الزناد قال :
الصابـئون قـَـوم مما يلي العراق ، وهُـم بـ ( كوثى ) ـ اسم مديـنة ـ يؤمنون بالنبيـيـّـن كـلـّهم ، ويـَـصومون من كل سنة ثـَـلاثين يوما ، ويصلـّـون إلى ( الـيـَمن ) كل يوم خمس صلوات .

وسُـئـِل وهـَب بن منبه عن الصابئي فقال : الذي يعرف الله وحده ، وليست له شريعة يعمل بها ، ولم يحدث كـُفـراً .

وجاء في [ مجمع البيان في تفسير القرآن ـ للشيخ أبو علي الفضل بن الحسن الطبرسي ـ المجلد الأول ـ ص 126 ] ، قال عبد الله بن وهب ، قال عبد الرحمن بن زيد : الصابئة أهل دين من الأديان بجزيرة الموصل يقولون [ لا إله إلاّ الله ] فـمن أجـل ذلك كان المـشركون يقـولون للنبي محمد صلى الله عليه وسلـّـم وأصحابه :
هؤلاء الصابئة ، يشبهـونهم به ، يعني في قوله ، لا إله إلاّ الله .

وجاء في تفسير الجلالين للإمامين جلال الدين بن أحمد المحلي ، والعلامة جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي ـ الصادرعن دار المعرفة ـ بيروت ـ في شرح سورة البقرة :
بسم الله الرحمن الرحيم
إن الذين آمنوا بالأنبياء من قبل ، والذين هادوا هم اليهود ، والصابئة طائفة من اليهود أو من النصارى ، من آمن منهم بالله واليوم الآخرة في زمن نبينا ، وعمل صالحا بشريعته فلهم أجرهم ، أي ثواب أعمالهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولاهم يحزنون

في الصفحة 75 من كتاب ( في ظلال القرآن ـ السيد قـطب ) رحمه الله ، عند تـفسيره لآية البقرة قال :
الصابئون ، إنها تلك الطائفة التي بحثوا لأنفسهم عن عقيدة يرتضونها ، فاهتدوا إلى التوحيد ، وقال إنهم يتعبدون على الحنيفية الأولى ، ملة إبراهيم ، واعتزلوا عبادة قومهم دون أن تكون لهم دعوة ، فقال عنهم المشركون إنهم صبأوا ، أي مالوا عن دين آبائهم كما كانوا يقولون عن المسلمين بعد ذلك ، وثم سُمّوا بالصابئة ، وهذا القول أرجح من القـَول بأنهم عـَـبدة نجوم .

وعن الإمام القرطبي أبو عبد الله محمد بن أحمد الأنصاري رحمه الله في كتابه ـ الجامع لأحكام القرآن ـ ص 295 ، عند تفسيره للآية 62 من سورة البقرة المار ذكرها فيما تقدم ، قال :

الصابئون جمع صابئ وقيل ( صابٍ ) ، ولذلك اختلفوا في همزة الجمهور ـ جمهور اللغـويين ـ إلاّ نافعـاً ( اللغـوي نافع ، أحد أعلام اللغة العرب ـ فمن هَـمَـزَهُ جعله من : صبأت النجوم إذا طـَـلعـَت ، وصبأت ثنـيـة الغلام إذا خرجت . ومن لم يَـهمِـزه ، جعله من : صبا يصبو ، إذا مالَ ، فالصابئ في اللغة ، من خـَـرج ومال من ديـن إلى ديـن ، ولهذا كانـَـت العرب تـَقول لمن ( أسلم ) ، قد ( صبا ) .

*الـْـصابئي

واصل لــفظة الصابئة ماخوذه من كلمة مندائية مشتقه من الفعل صبع المشدده من الاصل صبغ فيما تعارف العرب عليه في جزيرتهم ، واصبحت الـ ( غ ) عـينا (ع) في بعض اللغات ، كالعبرية والارامية ، ثم اصبحت الـ ( ع ) العين الفا ( آ ) ، لذا اصبحت اللفظه صبا في المندائية والسريانية الـدارجة ، اي السريانية العامية ، اذ ان حرف العين ، او الغين ، يخففا الى الف حسب القاعده في اللغه المندائية الصابئية ، وتعني كلمة الاصطباغ اي ( الغـَـط : الغطس ) في الماء الجاري ( يردنا ) ، وتعني المصبتا من مصبعـتا ، وتعني الصباغة ، والتي هي الركن الثاني من الأركان الخمسة ، للدين الصابئي الأول الرابع الحنيف ، فاشتقت منه لفظة الصابئين ، وتعني المصطبغـين بالماء ، ويسمي الصابئة انفسهم بـ المندائيّـين ( الـعارفـيـن بوحدانية الله الواحد الأحـد ) وهي صفه مشتقه من كلمة مندا الاراميه التي تعني العلم والمعرفه ، وكلمة المندائي : العارف ، هي صفة لموصوف هـو الصابئي ، وعمرها لايتجاوز الألفين من السنين . أي أنها جاءت مع دعـوة نبي الله الكريم ورسوله يحيى بن زكريا ، عندما أرجع المرتـديـن ، المارقـين ، الخوارج الصابئة عن دينهم الموحد الأول الرابع الحنيف ، والذين ارتدوا عن دينهم الصابئي ليعتـنقوا الدين اليهودي آنذاك .


الفقرة الثانية من المادة الثانية من الدستور الـعـــراقي الحالي
( يتضمن هذا الدستور الحفاظ على الهوية الاسلامية لغالبية الشعب العراقي , كما ويتضمن كامل الحقوق الدينية لجميع الأفراد في حرية العقيدة والممارسات الدينية , كالمسيحيين والايزيديين والصابئة المندائيين )

والدين الصابئي الحنيف أول الأديان ، الذي وصف البشر الذين يؤمنون بأحكامه بالمسلمين المؤمنين ، وكلمة ( مسلم ) ، وكلمة ( مؤمن ) جاءت في أكثر من نص من نصوص شريعتنا الصابئية الغراء ، والمسلم في الفقه الديني الصابئي ( ناصيروثا ) : هو ( الإنسان ) ، المنقاد مطلقاً لأمر الله الحي القيوم . وإليك أخي القارئ بعض هذه النصوص على سبيل المثال لا الحصر :

باسم الحي الـعظيم

* يا مسلمون ومؤمنون ، يا مؤمنون ومسلمون لا تخدعوا ولا تسرقوا ولا تقتلوا النفس البشرية لا تأفكوا بأقوالكم وإياكم والكذب والتأويل ، لا تسجدوا للشيطان الرجيم الفاني ولا تهبوه حبكم ، إذ أن من يسجد للشيطان يكن مصيره النار .

ياشلمنيا ومهمنيا ، يا مهمنيا وشلمنيالا تيغرون ولا تجنفون ولا تجلطون بنات اناشيا ، لا تفكون من مملايكون واولا وكديا لا ترهمون ، لا تسجدون لسطانا رجيما نافلا ولا تهبولا رهما

*طوبيهون لشلمنيا ومهيمنيا إد ادوك افرشوك إد سالقيا بزكوثا هازيلا لوات نهور :
طوبى للمسلمين المؤمنين الذين تأملـّوك وعرفوك فسموا مزكين مبصرين النور

* طوبى لعباد الحق المسلمين المؤمنين : طوبيهون لابديا كشطا شلمنيا ومهيمنيا
طوبى للمسلين المبتعدين عن السوء : طوبيهونلشلمنياإد متر هقيا من كل إد بيش

* أيها المختارون المسلمون كونوا لطفاء وليرحم أحدكم الآخر بالحق وستصعد رحمتكم إلى باريكم .
يا بهيراوشلمنيا هون ميكيا ومكيكتيا واتقرون بهيرا ومهمنيا رهوم هداديا بكشطا واسق رهمتيكون لريش .
* إن الذي في قلبه بغض لا يـُعـَد مسلماً : اد من لاقط قيناشلمانالامتقيـم

من خلال ما تقدم ، يمكننا القول للجميع من أننا قوم موحدّون ، نؤمن بالله الحي القيوم سبحانه واليوم الآخر ، وإن ديننا الصابئي الحنيف من أول الأديان التي دعت إلى وحدانية الهيي ربي الله الحي المزكـّي مسبح اسمه كما جاء في كتابنا المقدس ـ الكنزا ربا :

باسم الحي العظيم
* واحـد أحـد * العـَـزيز الحكيم العليم البصير * سلطان الأشياء كلها * لايُـرى ولا يـُـحَـد * ليس له كفواً ولا شريك له بسلطانه * وهو الرب العلي : ساجا ليتلا * أزيزا ويادويا * هازيا وشليطـا * إد لكل آسيو إد لا متهزيا ولا مستيتح * إد ليتلا هبارا بتاجا ولا شوتابا بشلطانا * أها ربا وشبيها .

نحن الصابئة قوم موحدون ، لا نسجد لغير الله الحي سبحانه ، ولا نعبد غيره ـ كما نعتنا البعض الكثير ـ من إننا عبدة نجوم وكواكب ، وديننا الصابئي الموحد الحنيف ينهانا عن الشرك به ، قال الله الواهب القدير :
* لا تسبحـّـوا للكواكب والأبراج * ولا تـسبحـّوا للشمس والقمـَـر المنوريّن هذا العالم فإنه هو الذي وهبها النور .
لا تشبهون الشوبا وتريش الشالبا وسيرا منهرانا * إد هازن إلما منطول هازن زيوا لا وديلون * هو هنيلا إتهبلون .

والاستـنتاج وارد من خلال ما تـَقـَدم ، من أن الـدوافع والأسباب الرئيسية وراء هذا الاتهام تـَكـمنُ في :
أولاً : عـدم قــُـدرة أو إمكانية العلماء الأعلام ، والمفكريـّـن من أبناء الديانات الأخرى في ذلك العـَـصر من الإطلاع على ماهـيـّة الدين الصابئي الحنيف وأحكامه ، ونصوص شريعته السَمحة ، بسَـبب احـتِـكار رجال الديـّن لهذه الكتب ، وعـَدم تـَمكيـن الغـَـير من الإطلاع عليها . إضافة إلى التنافس العِـلمي والمَعـرفي من قبل معاصريهم ، لما وصل إليه أجدادنا الصابئة في اكتشاف الكثير من العلاقات الجدليـّـة الكونيـّـة ضمن معارف ذلك العصر ، وبراعتهم في الكثير من العلوم الإنسانية ومنها الفلسفة والطب والكيمياء والأدب ، وغيرها من العلوم ، فقد شغل أهلنا الصابئة ، عظمة الخالق الله الهيي ربي مسبح إسمه ، وقدرة صنعه لهذا الكون ، فانكبوا على دراسة الظواهر الكونية وتعليل وجودها وعِـلـل تأثيرها ، فـبـَرعـوا في أكثر هذه العلوم أهمية ولحد عصرنا الحاضر ، وهو علم الفلك وفـنونه فـَـكشفوا الكثير من أسرار الكون ، وما يحتويه من سماء وكواكب ونجوم من خلاله ، وأدرك الصابئة قبل غيرهم عظمة الخالق الصانع لهذا الكون تـَسييراً وتـنظيماً وتـَـدبيراً ، الله الواحِـد الأحـَـد مسبـّـح اسمه الذي ليس لنوره حدود ، حيث جاء في كتابنا المقدس ( جنزا ربا : الكنز العظيم ) :
* الذي لا كيل ولا قياس لنـوره وجـلاله :
* إد ليتلا كيلا ومنياتا وساجا الزيوا ولنهورا ولا قارا

وهنا يمكننا التساؤل ، هل أن العالم لشيئ أو بشيئ وأبدع فيه وأدرك أسراره ، وهو الذي يدرك تماما كونه مخلوقا ، مثله مثل المخلوق الذي خلقه وأبدع فيه ـ ؟ وهل يمكن للمخلوق أن يعبد مخلوقاً مثله ... ؟
الثابت إن العلم والإيمان يتكاملان ولا يتنافيان ، إن أكبر عقـل ظهر في القرن الماضي العلامة باسـتـور يقول :
الإيمان لا يمنع أي ارتقاء كان ، لان كل ترّق يُبيّن ويسجـّـل الاتساق البادي في مـَخـلوقات الله ، ولو كنت قد عـلمـت أكثر مما أعلمـه اليوم لكان إيماني بالله أشـَـد وأعمـَـق ممـّا هو عليه الآن .

وثانيا : سُبات رجال الدين الصابئة ، وسكوتهم عن ما يحيط بهم وبأبناء دينهم من مخاطر ازدهار النظريات الفكرية الوضعية بكافة أنواعها وأشكالها وطروحاتها ، التي استحوذت أو سيطرت بل وبتعبير أدق استعـمَـرت عقل الإنسان الصابئي كغيره من أبناء الديانات الأخرى ، لعدم امتلاكهم السلاح الإيماني المعرفي لمقاومة مثل هذا الاستعمار ، فأصبح دورهم هامشياً ومحدداً ومحصوراً فقط في إجراء بعض المراسيم ، والطقوس الشرعية فيما يخص [ الزواج والوفاة ] ، ولم نقف على أي نشاط لهم آخر وحتى بعد اغترابهم وتمتعهم بمناخ تتوفر فيه كل الإمكانات التي من خلالها يستطيعوا العودة إلى [ الجادة الشرعية المتمثلنة في ما جاءت به الشريعة الصابئية السمحة ] ، وهذا عكس ما قام به رجال دين الديانات الأخرى من تطوير أسلحتهم الإيمانية المعرفية التي أدت واجبها في إنقاذ أبناء دينهم من ماوقعوا فيه من أوهام الفكر الوضعي وإخفاقاته وزيفه .

وثالثا : هو أن بعض من انتمى واعتـَـنق الفكر الوضعي بكل أطيافه من الصابئة ، نسي أو تـَـناسى خالـق صاحب هذا الخلق بمن فيه ومن عليه [ الله الحي المزكي الواحد الأحد ] فانـدفع وبكل ما يحيطه بالفراغ العقائدي المعـرفي الإيماني داخل عـقـله وروحه وقـلبه ، دون أن يقف على ما جاء في دينه من أحكام ودراسة ما فيه من ، وما في شريعـته من متغيرات وثوابت وما في الشرائع السماوية الأخرى ، اندفع لمحاربة دينه والسخريـّـة من أحكامه والالتفاف على نصوص شريعته ، يغـيـر ما هـو ثابت ويثبت ما هو متغـير أو قابل للتـَـغـييـر ، ولم يكـتـف بذلك ، وإنما أخـذ الـنـَـيل والاستهزاء بـرجال ديـنه الأجـلاّء وإحراجهم ببعض الطروحات التي كانت رائجة آنذاك ...!

لقد أدرك واستدرك بعض من كتب عـنا ، تـَسرعّه في ما ذهب إليه من رأي في مصادرة إيماننا بالله العظيم مسبح اسمه واتهمنا بعبادة النجوم والكواكب ، ومنهم أستاذنا الفاضل الكبير المُؤرِّخ الباحث عبد الـرزاق الحسني رحمه الله فقد ذهب في دراسته الأولى عن الصابئة إلى القول بأنهم عبدة كواكب ، ووحـّد بينهم وبين [ الحرانـّية ] ، الذين ادعـوا أنهم صابئة ، لتخـليص أنفسهم من الخليفة العباسي [ المأمون ] . وبعد أن وقف الأستاذ الحسني على ما تيسر له مما جاء في كتبنا المقدسة ، وإعادتـه مراجعة القرآن الكريم ، وتفاسيره المتعددة ، وأقوال وآراء أئمة الفقه الإسلامي وعلمائه الأعلام ، قال في دراسته الثانية عن الصابئة في مقالته المنشورة في مجلة العربي ـ الكويت ـ العدد 112 من سنة 1968 ما نصّـه :

الصابئة قوم يؤمنون بالخالِـق جل شأنه ، وإنه واحد أزلي لا أول لوجوده ولانهاية ، منَـزّه عن المادة ، لا تناله الحواس ولا يفضي إليه مخلوق ، وإنه لم يلد ولم يولد ، وهو علـّـة وجود الأشياء ومكونّها ، ولا يختلف اعتقادهم في الخالق عن اعتقاد المسلمين .

كما ذهب سماحة العلامة المجتهد ( أبو القاسم الخوئي ) رضوان الله ورحمته عليه في فتواه التي حصلت فيها على قرار بكسب الدعوى المقامة من قبل موكلتي ( ر. ف . س ) الصابئية ، على المدعى عليه زوجها المسلم ، الجعفري المذهب ، ( م . غ ، ا ) أمام المحكمة الشرعية السنية في الكرخ ، من قاضيها السيد اسماعيل الأيوبي ) ، والفتوى لا زلت محتفظا بها ، وزودت استاذنا المرحوم ( غضبان رومي ) بنسخة منها ، والتي على ضوئها استحصل الصابئة قراراً من وزارة الأوقاف بوجوب تقاضيهم أمام محاكم المواد الشخصية ، بعد أن كانوايتقاضون أمام المحاكم الشرعية ، كما وعلى أساس فتواه رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه ، استحصلوا على قرار بكتابة المواد الشرعية التي ألزمت محاكم المواد الشخصية بوجوب تطبيقها عند تقاضيهم أمامها ، والفتوى هي : ( بما أن الصابئة من أهل الكتاب على الظاهر فإن المدعية تستحق النفقة والله أعلم ) ، وأصل الفتوى موجودة عندي لحد الآن .


نحن صابئة ونبقى ، قوم موحديّن ملتزمين بما أمرنا به الله الحي المزكي من أوامر ونواهي عن طريق شريعته الصابئية ، وأنبياءه ورسله ، عـقـيدتنا تـلزمنا بالإيمان بالله الحي الأزلي القـَـيوم المزكي ، الواحد الأحـد [ آب هـاد بنان هـاد ] صابـئة ونـبقى صابئة ، والله وحده يعـلم ، ويـشهـد ويـفصل بـينـنا وبين كل إخواننا من اتـباع الأديان والمعتقدات الأخرى ، والمُـشركــيـن والمجـوس يـَـوم القـيامة ، لقد جاء في سـورة [ الحَـج ] من القرآن الكريم ، الآية 17 :
بسم الله الرحمن الرحيم
إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئينِ والنصارى والمجوس والذين أشركوا إن الله يفصل بينهم يوم القيامة إن الله على كل شيئ شهيد .

إن للدين الإسلامي الكريم من خلال ما ورد في كتاب الله المنزل ( القرآن الكريم ) ، وسنة نبيه ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ، موقفاً عاماً سليماً واضحاً من أي إنسان يعيش في ظل أحكامه ومبادئه وأحكامه ، حيث إن الإسلام منح هذا الإنسان ، حقوقه كاملة ، وأهمها حق ممارسة طقوسه الشرعية الدينية ( لا إكراه في الدين ) ، كما كفل لهم ممارسة حريتهم في العبادة ، والتعليم ، والتملك .

والقرآن الكريم كما قال الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام : كتاب الله تبـصرون به ، وتـنطـقون بـه ، و تـسمعـون بـه .

والنص الوارد في كتابنا المقدس ( جنزا ربـّا : الكنز العـظـيم )
* إذا نـَـزل بلاء عـَـلـَـيكم فـَـتـقيدوا بالصبر وتـمسكـّوا بالإيـمان بعــقيدتكـم

* لا تغـَيّـروا شيئا ولا تنحرفوا عن صحة أقوالكم .
* إن كلمة الـحق أتـَـتـكم .. كلمة الـحـق أتـت للصالحين ، والكلمة الصادقة تأتي لـلـمؤمـنـيـن والـحي نــاصـر .

وأختم به مقالتي هذه ، البوث التالية من كتابنا المنزل العزيز : جنزا ربا : الكنز العظيم ، حيث جاء فيه :

مـندادهيي يـُـنـادي

بـاسـم الحيّ العـظـيــم

* خـارج الأكـوان يـَـقـف * من خارج الأكـْـوان يـُـنـادي

أيُـهّـا المخـتـارون اسْـمَـعـوا * إن مندادهـَيـّي يُـنـاديـكـُـم .. ويـُـشَـهـّـد عـَـلـيـكـُم شُـهـوداً * لـيـَـكـُن الحَي لي شاهِـداً أنيّ ناديـتـهـم * أهـل الـمعـمـورة أنـا نـاديـتـهـم * دعَـوتهم إلى الحَي فانـشَغـلوا بالدنيا * دعوتهم إلى نفوسهم ، فانشغـلوا بأجسادهـِم * دعوتهم لخلاصِهم ، فـَـتعـثرّوا بـفـَسادهِـم * دعوتهم إلى الأجر والصدقة ، فانصرفوا إلى النار المُحرقة * ليكن الحيُّ لي شاهداً أنّـي ناديتهم * قـلتُ اعملوا ما أمَـركـُم ربـٌّـكم لـِـتستعدّوا * سبحـّـوا ، وصـلـّـوا ، واسـجـدوا * والله مجـّـدوا * عـَـسـى أن تصـعدوا.




التعديل الأخير تم بواسطة عماد عبد الرحيم الماجدي ; 09-29-2011 الساعة 10:44 AM. سبب آخر: تنسيق
رد مع اقتباس
قديم 09-29-2011, 10:48 PM   #2
أنُثَى خَيَآلَيـ..ـہ
المشرفه العامه

الصورة الرمزية أنُثَى خَيَآلَيـ..ـہ
 بيانات :- أنُثَى خَيَآلَيـ..ـہ
 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 رقم العضويـة : 60275
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 31,442
 بمعدل : 7.82 في اليوم
 الإقامة : غربة الروح
 معدل التقييم : 10
 
أنُثَى خَيَآلَيـ..ـہ غير متواجد حالياً

افتراضي

ليس سرا اعترف به يا اخي ان قلت لك اني ماكنت اعتقد ان احدا من ابناء الصابئة موجود الى الان لاني لطالما قرأت في القرآن الكريم ولكن لم اسمع عنهم اين يمكن ان يكونوا او اقابل اي احد منهم وهذا الكلام الى ماقبل سنوات قليلة فقط وكل ماذكرت من اسباب هي مؤثرة جدا والان السبب الاهم هو


كما يتحمل البعض الكثير من المتعلمين الصابئة ، والمثقفين منهم نفس التقصير وذاته ، حيث أنهم تخلوا عن البحث والتقصي والغور في بحر نصوص وأحكام ديننا الحنيف ، والعـمل على إبـراز الهوية الديـنية الصابـئية


يعطيك الف عافية


سنبقى بانتظار المزيد من المعرفة الضرورية عن هذا الدين الحنيف


مشاهدة أوسمتي




التوقيع
وأفوض أمري إلى الله




الحلوة الزعلانة لغة العيون انا اراضيها وبروحي افديها

 

    رد مع اقتباس
قديم 09-30-2011, 04:47 PM   #3
عماد عبد الرحيم الماجدي
عضو شغلة زين
 بيانات :- عماد عبد الرحيم الماجدي
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 رقم العضويـة : 82700
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 58
 بمعدل : 0.02 في اليوم
  العمر : 73
 معدل التقييم : 10
 
عماد عبد الرحيم الماجدي غير متواجد حالياً

افتراضي شـكـر وتـقدير

بإسم الله الحي القيـّـوم
*الله الرب العلي سبحانه هو ملك الأنوار العلي لكل العوالم * تبارك الجميع ببركاته منذ الـقـدم وإلى أبـد الآبدين * الذي كله نور ، كله تـقن ، كله حياة ، كلـّه رحمة ، كله غفران ، كله بـصر ، كله معرفة وجلاء وعلم ، كل أسمائه جلال ووقــار
الدين الصابئي دينا ليس تبشيريـّـاً
أختي الفاضلة شرفا كبيرا لي تفضلك بقـراءة وضوعي ، وأشكر مرورك الكريم
عماد الماجدي
    رد مع اقتباس
قديم 10-27-2011, 10:51 PM   #4
♥♫WaHaG♥♫
عضو عنده اقامة با المنتدى

الصورة الرمزية ♥♫WaHaG♥♫
 بيانات :- ♥♫WaHaG♥♫
 تاريخ التسجيل : Mar 2010
 رقم العضويـة : 73376
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 3,409
 بمعدل : 0.94 في اليوم
 الإقامة : : : ♥ : : الحزن: : ♥ : :
 معدل التقييم : 10
 
♥♫WaHaG♥♫ غير متواجد حالياً

SmS
شنو الباقي ؟!! رحلت ولا {.. بقى باقي وذاك اللي يسمونه وداع حطم اعماقي ..!.... "....حبيبي يوم وادعتك.........احس اني معك ودعت.........جميع احلامي الحلوه.........جميع اهلي وناسي......... احس اني معك ودعت روـوحي}.. يابـ ع ـد رأســي ...!احبك ولن انساك

افتراضي

بارك الله فيك اخي
دمت كشجره شامخه تثمر لنا كل ماهو جديد ومميز فيما يخص دين اخواننا الصائبه حفظهم الله
وهجُُُُُ

مشاهدة أوسمتي

    رد مع اقتباس
قديم 11-04-2011, 03:00 PM   #5
عراقي واسمي راقي
عضو كاعد وساكت
 بيانات :- عراقي واسمي راقي
 تاريخ التسجيل : Nov 2011
 رقم العضويـة : 85617
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 4
 بمعدل : 0.00 في اليوم
  العمر : 31
 معدل التقييم : 10
 
عراقي واسمي راقي غير متواجد حالياً

افتراضي

عاشت الايادي موضوع حلو



التوقيع
الى من جعلتني ارى عذاب القبر



وانــــا عـــلى قــــيد الحـــياة

 

    رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 12:53 PM   #6
واحشني موت
.♥ البرنسيسة .♥ ( مشرفة مجازه )

الصورة الرمزية واحشني موت
 بيانات :- واحشني موت
 تاريخ التسجيل : Sep 2009
 رقم العضويـة : 68147
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 3,614
 بمعدل : 0.95 في اليوم
 الإقامة : في بحر التفاؤل
  العمر : 26
 معدل التقييم : 10
 
واحشني موت غير متواجد حالياً

SmS
لا تُحاول أن تُرضي جميع أصناف الناس ..فتلك غايةً مستحيلة .. فـ إرّضَاء نّفّسكَ أولىَ مِنْ غيرها
MY MmS

افتراضي

عاشت الايادي...
جزاك الله الفردوس الاعلى..

لكـ وديـ وآحشني موتـ

مشاهدة أوسمتي




التوقيع

 

    رد مع اقتباس
قديم 09-17-2012, 03:09 AM   #7
لارسا.
عضو عنده اقامة با المنتدى

الصورة الرمزية لارسا.
 بيانات :- لارسا.
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 رقم العضويـة : 87065
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 3,313
 بمعدل : 1.16 في اليوم
 الإقامة : العراقــــــــــــــ _ بغداد
  العمر : 27
 معدل التقييم : 10
 
لارسا. غير متواجد حالياً

SmS
سأوكل امري لرب الفلق كي ارتاح من شر ما خلق
MY MmS

افتراضي

بارك الله فيك


مشاهدة أوسمتي




التوقيع
عهد منـي

أحس براحه من أمشي .. عفت أهلي وعفــت كل شي .. عهد منــي
حلــم كـل يــوم أعــيشنــة .. أمـــوت بـدربــك أتمنــى ..عهد منــي
نـحــر يــتحــدى لـسـيــوف

أريـــد العـالــــــــم يشــوف
يسجلنــي

 

    رد مع اقتباس
قديم 11-10-2012, 12:14 PM   #8
نونة الكتلونية
عضو كاعد وساكت
 بيانات :- نونة الكتلونية
 تاريخ التسجيل : Nov 2012
 رقم العضويـة : 88917
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 5
 بمعدل : 0.00 في اليوم
  العمر : 25
 معدل التقييم : 10
 
نونة الكتلونية غير متواجد حالياً

افتراضي

بارك الله فيك

    رد مع اقتباس
قديم 03-12-2014, 12:33 PM   #9
القيصر الكربلائي
عضو ورده

الصورة الرمزية القيصر الكربلائي
 بيانات :- القيصر الكربلائي
 تاريخ التسجيل : Mar 2014
 رقم العضويـة : 90845
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 289
 بمعدل : 0.13 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
القيصر الكربلائي غير متواجد حالياً

افتراضي

    رد مع اقتباس
قديم 09-23-2014, 01:40 AM   #10
بينسس
عضو كاعد وساكت
 بيانات :- بينسس
 تاريخ التسجيل : Sep 2014
 رقم العضويـة : 91255
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 1
 بمعدل : 0.00 في اليوم
  العمر : 26
 معدل التقييم : 10
 
بينسس غير متواجد حالياً

افتراضي

http://mtatar.com/ts2/register.php?ref=143

    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



جديد مواضيع قسم قـسم الـدين الصابئي
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1



Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by 9adq_ala7sas

 ملاحظة: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط