!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
اللهم من أراد بالعراق وأهله خيراً فأعنه على ذلك ووفقه، ومن أراد بالعراق وأهله شراً فاجعل شره عليه وخذه اخذ عزيز مقتدر، يا رب العالمين .

العودة   منتديات عيون العراق > المنتديات الدينية > منتدى الدين الاسلامي

منتدى الدين الاسلامي كل ما يتعلق بالدين الاسلامي

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-08-2012, 06:27 AM
❣★Ŗ๑๓иѕią★❣ Female
الرقابــﮧ العامــﮧ ღفرآشـﮧ آلمنتدى ღ

______________


❣★Ŗ๑๓иѕią★❣ غير متواجد حالياً
 
المعلومات الشخصية
مكــــــــان الاقامة :

♥في قلـب زوجـي♥

المهنـــــــــــــــــة :

مشرفة عامة في عيون العرآق

معلومات العضوية
رقم العضويــــــــة :
75213
تاريخ التسجـــــيل : May 2010
عدد المشـــاركـات : 24,102 [ ؟ ]
آخر تواجــــــــــــد :

الحسين (ع) جرح الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام)

جرح الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام)



مقدّمة




بعد التحكيم الذي جرى في حرب صفّين تمرّدت فئة على الإمام علي(عليه السلام)، وسُمِّيت هذه الفئة بـ«الخوارج».
وأعطاهم الإمام(عليه السلام) الفرص الكثيرة ليعودوا إلى رشدهم، لكنّهم استمرّوا في غيِّهم، وقاموا بتشكيل قوّة عسكرية، وأعلنوا استباحتهم لدم الإمام علي(عليه السلام) ودماء المنتمين إلى عسكره، واستعدّوا لمنازلة جيش الإمام(عليه السلام)، فقاتلهم الإمام علي(عليه السلام) وقضى عليهم في معركة النهروان.
وكان جماعة من الخصوم ـ الذين يؤيِّدون الأفكار المنحرفة للخوارج ـ قد عقدوا اجتماعاً في مكّة المكرّمة، وتداولوا في أمرهم الذي انتهى إلى أوخم العواقب، فخرجوا بقرارات كان أخطرها اغتيال الإمام علي(عليه السلام).
قاتله(عليه السلام)



عبد الرحمن بن ملجم المرادي.

تاريخ جرحه(عليه السلام) ووقته ومكانه



19 شهر رمضان 40ﻫ، وقت صلاة نافلة الفجر، محراب مسجد الكوفة.

رفقه بقاتله(عليه السلام)



أُدخل ابن ملجم على الإمام علي(عليه السلام) وهو مكتوف، فقال الإمام(عليه السلام): «أي عدوّ الله، ألم أحسن إليك»؟ قال: بلى.
فقال(عليه السلام): «فما حملك على هذا»؟ قال ابن ملجم: شحذته أربعين صباحاً ـ يقصد بذلك سيفه ـ وسألت الله أن يقتل به شرّ خلقه.
فقال(عليه السلام): «لا أراك إلّا مقتولاً به، ولا أراك إلّا من شرِّ خلق الله»(1).
ثمّ قال(عليه السلام): «النفس بالنفس، إن هلكت فاقتلوه كما قتلني، وإن بقيت رأيت فيه رأيي، يا بني عبد المطّلب، لا ألفينّكم تخوضون دماء المسلمين، تقولون: قُتل أمير المؤمنين، ألا لا يُقتلنّ إلّا قاتلي.
اُنظر يا حسن، إذا أنا متّ من ضربتي هذه، فاضربه ضربة بضربة، ولا تمثّلنّ بالرجل، فإنِّي سمعت رسول الله(صلى الله عليه وآله) يقول: إيّاكم والمُثلة، ولو بالكلب العقور»(2).


إخباره عن رحيله(عليه السلام)



قال عمرو بن الحمق: دخلت على علي(عليه السلام) حين ضُرب الضربة بالكوفة، فقلت: ليس عليك بأس إنّما هو خدش، قال: «لعمري إنّي لمفارقكم»... وأُغمي عليه، فبكت أُمّ كلثوم، فلمّا أفاق قال(عليه السلام): «لا تؤذيني يا أُمّ كلثوم، فإنّك لو ترين ما أرى لم تبكي، إنّ الملائكة من السماوات السبع بعضهم خلف بعض، والنبيين يقولون لي: انطلق يا علي، فما أمامك خير لك ممّا أنت فيه»(3).

مدّة بقائه(عليه السلام) بعد جرحه



ثلاثة أيّام، وعهد خلالها بالإمامة إلى ابنه الإمام الحسن(عليه السلام)، وطوال تلك الأيّام الثلاثة كان(عليه السلام) يلهج بذكر الله والرضا بقضائه والتسليم لأمره.

وصيّته(عليه السلام)



كان(عليه السلام) يصدر الوصية تلو الوصية، داعياً لإقامة حدود الله عزّ وجلّ، مُحذِّراً من الهوى والتراجع عن حمل الرسالة الإسلامية.
ومن وصيّته(عليه السلام) التي خاطب بها الحسن والحسين(عليهما السلام) وأهل بيته وأجيال الأُمّة الإسلامية في المستقبل: «أوصيكما بتقوى الله، وألاّ تبغيا الدنيا وإن بغتكما، ولا تأسفا على شيء منها زُوي عنكما، وقولا بالحقّ، واعملا للأجر، كونا للظالم خَصماً، وللمظلوم عوناً.
أوصيكما وجميع ولدي وأهلي ومَن بلغه كتابي، بتقوى الله، ونَظم أمركم، وصلاح ذات بينكم، فإنّي سمعت جدّكما(صلى الله عليه وآله) يقول: صلاح ذات البين أفضل من عامّة الصلاة والصيام.
الله الله في الأيتام، فلا تُغبّوا أفواههم، ولا يضيعوا بحضرتكم.
الله الله في جيرانكم، فإنّهم وصية نبيّكم، ما زال يوصي بهم حتّى ظننّا أنّه سيورثهم.
الله الله في القرآن لا يسبقكم بالعمل به غيركم.
الله الله في الصلاة، فإنّها عمود دينكم.
الله الله في بيت ربّكم، لا تُخلّوه ما بقيتم، فإنّه إن تُرك لم تناظروا.
الله الله في الجهاد بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم في سبيل الله.
وعليكم بالتواصل والتباذل، وإيّاكم والتدابر والتقاطع، لا تتركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فيُولّى عليكم أشراركم، ثمّ تدعون فلا يستجاب لكم»(4).
ـــــــــــــــــــــــــ
1. تاريخ الطبري 4/111، الكامل في التاريخ 3/390.
2. الكامل في التاريخ 3/390.


3. الخرائج والجرائح 1/178.
4. شرح نهج البلاغة 17/6.



منقول..
قديم 08-08-2012, 07:49 AM   #2
great dep
عضو فايخ كلش
 بيانات :- great dep
 تاريخ التسجيل : Jan 2010
 رقم العضويـة : 72327
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 980
 بمعدل : 0.63 في اليوم
  العمر : 25
 معدل التقييم : 10
 
great dep غير متواجد حالياً

افتراضي

السلام عليك يا امير المؤمنين ولعن الله ظالميك من الاولين والاخرين

   
قديم 08-08-2012, 07:17 PM   #3
جابر الحامدي
مشرف المنتدى الاسلامي
 بيانات :- جابر الحامدي
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 رقم العضويـة : 51897
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 5,274
 بمعدل : 2.55 في اليوم
  العمر : 43
 معدل التقييم : 10
 
جابر الحامدي متواجد حالياً

SmS
فكر كثيرا ..واستنتج طويلا ..وتحدث قليلا..ولا تهمل كل ماسمعته فمن المؤكد انك ستحتاجه في المستقبل
MY MmS

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي (30)

صدق الله العلي العظيم
سورة الفجر

السلام على خاتم وسيد الوصيين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين علي بن ابي طالب ...
ومن وصيّته(عليه السلام) التي خاطب بها الحسن والحسين(عليهما السلام) وأهل بيته وأجيال الأُمّة الإسلامية في المستقبل: «أوصيكما بتقوى الله، وألاّ تبغيا الدنيا وإن بغتكما، ولا تأسفا على شيء منها زُوي عنكما، وقولا بالحقّ، واعملا للأجر، كونا للظالم خَصماً، وللمظلوم عوناً.
أوصيكما وجميع ولدي وأهلي ومَن بلغه كتابي، بتقوى الله، ونَظم أمركم، وصلاح ذات بينكم، فإنّي سمعت جدّكما(صلى الله عليه وآله) يقول: صلاح ذات البين أفضل من عامّة الصلاة والصيام.
الله الله في الأيتام، فلا تُغبّوا أفواههم، ولا يضيعوا بحضرتكم.
الله الله في جيرانكم، فإنّهم وصية نبيّكم، ما زال يوصي بهم حتّى ظننّا أنّه سيورثهم.
الله الله في القرآن لا يسبقكم بالعمل به غيركم.
الله الله في الصلاة، فإنّها عمود دينكم.
الله الله في بيت ربّكم، لا تُخلّوه ما بقيتم، فإنّه إن تُرك لم تناظروا.
الله الله في الجهاد بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم في سبيل الله.
وعليكم بالتواصل والتباذل، وإيّاكم والتدابر والتقاطع، لا تتركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فيُولّى عليكم أشراركم، ثمّ تدعون فلا يستجاب لكم»(4).



شكرا اختي رومانسيه وجزاك الله تعالى عن امير المؤمنيين خير الجزاء ...
احترامي




مشاهدة أوسمتي

   
قديم 08-08-2012, 10:51 PM   #4
طفلة المنتدى
عضو شايل روحه
 بيانات :- طفلة المنتدى
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 80332
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 134
 بمعدل : 0.11 في اليوم
 الإقامة : العراق
  العمر : 19
 معدل التقييم : 10
 
طفلة المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي

جزاك الله خير الجزاء

   
قديم 08-10-2012, 12:57 AM   #5
النور الحيدري
عضو شغله حلو
 بيانات :- النور الحيدري
 تاريخ التسجيل : Dec 2009
 رقم العضويـة : 71770
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 324
 بمعدل : 0.21 في اليوم
 الإقامة : السعوديه
  العمر : 20
 معدل التقييم : 10
 
النور الحيدري غير متواجد حالياً

افتراضي



بـدموع ملتهبـة و قلوب محترقة نعزي النبي الأقدس محمد صلى الله عليه وآله وسلم
والأئمة الأطهار الميامين الأبرار صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين
لاسيما الإمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف
في موازسن اعمالكم
   
قديم 08-10-2012, 10:23 AM   #6
ميناء الوحدة
عضو فيكة كلش
 بيانات :- ميناء الوحدة
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 رقم العضويـة : 84939
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 1,141
 بمعدل : 1.20 في اليوم
 الإقامة : الحلة
  العمر : 25
 معدل التقييم : 10
 
ميناء الوحدة غير متواجد حالياً

SmS
بالحب لانعقل وبالعقل لانحب

افتراضي

السلام عليك يا امير المؤمنين
لعن الله ابن ملجم
جزاك الله خير الجزاء

   
قديم 08-10-2012, 10:27 PM   #7
اسامه الساعدي
مشرف مجاز
 بيانات :- اسامه الساعدي
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 رقم العضويـة : 74447
المواضيع :
 الردود :  
 مجموع المشاركات : 7,269
 بمعدل : 4.95 في اليوم
 الإقامة : هناك حيث القلوب الطاهره
 معدل التقييم : 10
 
اسامه الساعدي غير متواجد حالياً

SmS
اذا فــاقد امــل لــدنــكـ الــراس اكــو فــاقد شــرف ع الناس يــتــكبــر
MY MmS

افتراضي

عظم الله اجورنا واجوركم بذكرى استشهاد
اخا الرسول وزوج البتول
وابا السبطين الحسن والحسين
وامام المتقين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين
واسد الله الغالب علياً بن ابي طالب عليه السلام
ِِِِِِِِِِِِ
شُكراً لكِ ع الموضوع القيم والمباركه
جزاك ربي عن علياً الف خير ان شاء الله

مشاهدة أوسمتي

   
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)



جديد مواضيع قسم منتدى الدين الاسلامي
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1



Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by 9adq_ala7sas

 ملاحظة: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط