العودة   منتديات عيون العراق > المنتديات الدينية > منتدى الدين الاسلامي

منتدى الدين الاسلامي كل ما يتعلق بالدين الاسلامي



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-06-2016, 06:01 PM   #1
ســـــوران
عضو صاك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 62,136
النبي (ص) هل الشهادة الثالثة لعلي والأئمة عليهم السلام فريضة ؟





بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى.

هل التشهد الذي يقوله أهل السنة ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) ؟ كامل عندكم أم ناقص ؟
إن كان كاملا فأعلنوا ذلك حتى ترتفع الشبهات عند عوامكم .
وإن كان غير كامل فلماذا روى المجلسي في كتابه حياة القلوب في المجلد الأول الصفحة الثانية ، أن ختم النبوة لنبينا (صلى الله عليه وآله) فيه هذا التشهد ؟
في كتاب الغزوات الحيدرية صفحة 29 سطر 18 ، أن خديجة عندما أسلمت تشهدت بهذه الشهادة التي يتشهدها أهل السنة اليوم ، فما هي فتوى الشيعة في إسلام خديجة ؟
28 - أنتم تقولون في الأذان ( أشهد أن عليا ولي الله ) ، أعطونا رواية صحيحة من كتبكم على هذه الشهادة الثالثة التي تقولونها .
* *
الجواب : نعتقد بأن الحد الأدنى الواجب لتحقق الإسلام هو شهادة : ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) فمن اعتقد بهاتين الشهادتين فهو مسلم شرعا ، له ما للمسلمين وعليه ما عليهم ، ما عدا الغلاة والنواصب .
لكن لا يكمل إسلام المسلم ولا تبرأ ذمته ، حتى يشهد بولاية أمير المؤمنين وبقية العترة النبوية الطاهرة عليهم السلام ويبرأ من أعدائهم .
والاعتقاد بهذه الشهادة الثالثة من أصول الدين عندنا ، فنحن بعد الشهادة للنبي صلى الله عليه وآله بالنبوة والرسالة ، نشهد لعلي والأئمة المعصومين من ولده عليهم السلام بالإمامة والولاية . هذا عن الإعتقاد بها ، أما قولها وإعلانها ، فهو واجب في بعض الحالات ، ومستحب في بعضها .
ومع أن ولاية أهل البيت عليهم السلام من أصول الدين ، فنحن نحكم بإسلام من يتشهد بالشهادتين ولم يعتقد بها ، لأنه صح عندنا من الحديث وسيرة النبي وآله (صلى الله عليه وآله) أنه حكم بإسلامه .
من ذلك : أن النبي (صلى الله عليه وآله) عامل الذين ردوا عليه أمره ، ومنعوه من كتابة الكتاب حتى لا تضل الأمة بعده ، معاملة المسلمين ، مع أنهم ردوا أمره وصاحوا في وجهه (صلى الله عليه وآله): ( حسبنا كتاب الله ) ، وصرحوا بأنهم لا يريدون أن يكتب الكتاب ! واتهموه بأنه يهجر وأساؤوا معه الأدب ، وضلوا وسببوا ضلال الأمة ! ! ومع ذلك اكتفى النبي (صلى الله عليه وآله) بأن طردهم من بيته ولم يكفرهم !
( ففي صحيح البخاري : 1 / 37 : ( عن ابن عباس قال لما اشتد بالنبي (صلى الله عليه وآله) وجعه قال : ائتوني بكتاب أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعده قال عمر : إن النبي (صلى الله عليه وآله) غلبه الوجع وعندنا كتاب الله حسبنا ، فاختلفوا وكثر اللغط ! قال : قوموا عني ولا ينبغي عندي التنازع ! فخرج ابن عباس يقول إن الرزيئة كل الرزيئة ما حال بين رسول الله (صلى الله عليه وآله) وبين كتابه ) . انتهى ، ورواه في عدة مواضع أخرى .
فنحن نطيع نبينا صلى الله عليه وآله حيث لم يعلن كفرهم ، وعاملهم معاملة المسلمين ، لأنهم يتشهدون الشهادتين !
ومنها : أن النبي صلى الله عليه وآله أخبر عليا عليه السلام أن الأمة ستغدر به وتعصي فيه النبي (صلى الله عليه وآله) ، وتنكر ولايته وإمامته ، ومع ذلك أمره أن يعاملهم معاملة المسلمين المفتونين ولا يكفرهم .
( ففي مستدرك الحاكم : 3 / 142 : إن الأمة ستغدر بك بعدي ، وأنت تعيش على ملتي وتقتل على سنتي ، ومن أبغضك أبغضني ، وإن هذه ستخضب من هذا ، يعني لحيته من رأسه ، وقال الحاكم : صحيح . وصححه الذهبي أيضا في تلخيصه .
( ورواه أيضا الخطيب في تاريخ بغداد : 11 / 216 ، والهندي في كنز العمال : 11 / 297 ، و : 617 وابن أسامة في بغية الباحث ص 296 وابن عساكر في تاريخ دمشق : 42 / 448 ) .


المصدر: أجوبة مسائل جيش الصحابة - الشيخ علي الكوراني العاملي - ص 54
ســـــوران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 12-07-2016, 07:44 AM   #2
(( النجم الفضي ))
عضو فيكة كلش
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: العراق // البصرة
العمر: 26
المشاركات: 1,081
افتراضي

اللهم صل على محمد وأل محمد
اللهم ثبتنا على ولاية امير المؤمنين
الامام علي بن ابي طالب عليهما السلام
نشر مميز سوراااان شخبارك مشتاقين
(( النجم الفضي )) غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


تصميم وتركيب : العــــ الامبراطور ـــراقي