العودة   منتديات عيون العراق > المنتديات الدينية > منتدى الدين الاسلامي

منتدى الدين الاسلامي كل ما يتعلق بالدين الاسلامي



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-18-2017, 07:48 AM   #111
رحمان
عضو كيكة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 521
افتراضي فطائر ومعجنات فكرية


الصلاة فرصة لنا، وإلا فلا حاجة لله بأعمالنا هذه ويكفينا شعورنا القلبي في تعظيم الله وهو يرى هذه المشاعر. إن فرصة الصلاة من أجل أن نجسد مشاعرنا القلبية تجاه الله، وأن ننتفع بإظهارها، ثم نزداد تعظيما وحبا لله عبر امتثال أمره في الصلاة.

مشاهدة أوسمتي

رحمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 01-21-2017, 02:27 PM   #112
رحمان
عضو كيكة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 521
افتراضي فطائر ومعجنات فكرية


الحكمة من الامتحانات الإلهية هي أن يعرف الإنسان نفسه ويعزم على رشده، وإلا فالله خبير بحال عباده. إن ربّنا الرحيم لا يكلفنا بامتحانات لا طاقة لنا بها. نحن إن لم نلتفت إلى نتائج امتحاناتنا لا نرتقي.

مشاهدة أوسمتي

رحمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 01-25-2017, 10:43 AM   #113
رحمان
عضو كيكة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 521
افتراضي فطائر ومعجنات فكرية


في أي امتحان إذا نجحنا، فلعله لن يتكرر بعد، وتنتهي معاناته. لابد أن ندرك غرض الله من أي امتحان ونسعى لتحقيقه حتى ينتهي شوط ذلك الامتحان. إنّ جميع محن الحياة تهدف إلى تحقيق رشدٍ ما، فلن تنفك عنّا ما لم ننجز ذلك الرشد.

مشاهدة أوسمتي

رحمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 01-30-2017, 07:49 AM   #114
رحمان
عضو كيكة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 521
افتراضي فطائر ومعجنات فكرية


قبل ما نفكر بالنفع والضرر العائد إلينا من قبل الناس، لابدّ أن نفكر بأننا كيف نمتحن بواسطتهم. الأمر الذي له الأصالة هو امتحاننا من قبل الناس ولا أصل العلاقة بهم. لقد اجتمعنا معا من أجل أن يُمتَحَن بعضنا ببعض وأما علاقتنا الرئيسة فهي علاقتنا بالله.

مشاهدة أوسمتي

رحمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 01-31-2017, 05:46 PM   #115
رحمان
عضو كيكة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 521
افتراضي فطائر ومعجنات فكرية


لا يمتحننا الله ليتبيّن هل ننجح في الإمتحان أم لا. وإنما يريد الله في جميع الامتحانات أن يبلور فضائلنا ويجسّد محاسن روحنا. فكلّما نخسر في امتحان ما، يأتينا ربّنا الرحيم من جانب آخر عسى أن يبيضّ وجهنا في هذه المرّة ونرضي ربّنا.

مشاهدة أوسمتي

رحمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 02-06-2017, 05:56 PM   #116
رحمان
عضو كيكة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 521
افتراضي فطائر ومعجنات فكرية


إذا أحبّ اللّه عبداً يفهّمه أن جميع أحداث حياته هي امتحان. وإذا أحب عبدا أكثر، يلهمه الموقف الصحيح في امتحاناته. وبالتأكيد إن الله يحبنا جميعا ولكننا وبسبب غفلتنا لا ندرك رسائله إلينا أو لعلنا نتغافل عنها.

مشاهدة أوسمتي

رحمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 02-13-2017, 01:10 PM   #117
رحمان
عضو كيكة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 521
افتراضي فطائر ومعجنات فكرية


الحياة مخيّم صمّمه الله لنا من أجل تربيتنا وتعليمنا، ولكي نستعدّ للحضور في مقرّنا الأبدي في حياة الآخرة. فلابدّ أن نحبّ هذه الحياة كمخيّم إلهي، لكي نستطيع أن ننتفع بها أكثر وندرك أسرارها ورسائلها بشكل أفضل.

مشاهدة أوسمتي

رحمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 02-16-2017, 10:45 AM   #118
رحمان
عضو كيكة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 521
افتراضي فطائر ومعجنات فكرية


نحن سوف نعيش في عالم الآخرة واقعا. فلا أدري كيف ستكون الحياة هناك، بحيث قبل الحضور في ذلك العالم، لابدّ أن نستعدّ عبر تحمّل كل هذه المعاناة في هذه الدنيا. ولكن يبدو أن الحياة في عالم الآخرة بحاجة إلى اكتساب معارف ومهارات وقابليّات وهي التي تشكّل الحكمة من ديننا بأجمعه.

مشاهدة أوسمتي

رحمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 02-18-2017, 11:38 AM   #119
رحمان
عضو كيكة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 521
افتراضي فطائر ومعجنات فكرية


يجب أن نسيطر على أفكارنا ونمسك زمام إدارتها بأنفسنا ولا نسمح للآخرين أن يلفتوا أنظارنا في كلّ لحظة، أو يجرّوا انتباهنا إلى هنا وهناك. الأمر الأهمّ من الموضوع الذي نتوجّه إليه، هو أن نتصف بقدرة السيطرة على أفكارنا وتوجّهاتنا وهذا ما يحتاج إلى قوّة وتمرين.

مشاهدة أوسمتي

رحمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 02-22-2017, 10:04 AM   #120
رحمان
عضو كيكة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 521
افتراضي فطائر ومعجنات فكرية


الحياة ذو مراتب مختلفة. المرتبة الأولى هي الحياة النباتية والمرتبة الثانية هي الحياة الحيوانية. وبالطبع المرتبة الثالثة هي الحياة الإنسانية وهي أوسع نطاقا من أفعال الحيوان الغريزية. والآن حريّ بنا أن نتعرف على المرتبة الرابعة من الحياة والتي هي أوسع من مواهب الإنسان الأوّلية وهي هديّة الله إلى عباده الصالحين. إن القرآن يسمّي هذه الحياة الأفضل بالحياة الطيبة.

مشاهدة أوسمتي

رحمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


تصميم وتركيب : العــــ الامبراطور ـــراقي